الإهداءات




لكى لا ننسى : البيان رقم (1) لثورة الانقاذ

المنتدى السياسي


إضافة رد
#1  
قديم 04-15-2011, 05:38 PM
تومابى
تومابى غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 642
 تاريخ التسجيل : Jun 2009
 فترة الأقامة : 1927 يوم
 أخر زيارة : 09-23-2013 (05:25 PM)
 المشاركات : 1,165 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي لكى لا ننسى : البيان رقم (1) لثورة الانقاذ



نص البيان رقم واحد الذي ألقاه العميدعمر حسن احمد البشير صبيحة الجمعة الثلاثون من يونيو 1989م


أيها الشعب السوداني الكريم إن قواتكم المسلحة المنتشرة في طول البلاد وعرضها ظلت تقدم النفس والنفيس حماية للتراب السوداني وصونا للعرض والكرامة . وترقب بكل أس وحرقة التدهور المريع الذي تعيشه البلاد في شتى أوجه الحياة ، وقد كان من ابرز صوره فشل الأحزاب السياسية في قيادة الأمة لتحقيق ادني تطلعاتها في صون الأرض والعيش الكريم والاستقرار السياسي ، حيث عبرت علي البلاد عدة حكومات خلال فترة وجيزة ما يكاد وزراء الحكومة يؤدون القسم حتى تهتز وتسقط من شدة ضعفها وهكذا تعرضت البلاد لمسلسل من الهزات السياسية زلزل الاستقرار وضيعو هيبة الحكم والقانون والنظام .

إيه المواطنون الكرام
لقد عيشنا في الفترة السابقة ديمقراطية مزيفة وموسوسات الحكم الرسمية دستورية فاشلة ، وإرادة المواطنين قد تم تزيفها بشعارات براقة مضللة وبشراء الذمم والتهريج السياسي ، ومؤسسات الحكم الرسمية لم تكن إلا مسرحا لإخراج قرارات السادة ، ومشهد ا للصراعات والفوضى اما رئيس الوزراء فقد أضاع وقت البلاد وبدد طاقاتها في كثرة الكلام والتردد في المواقف حتى فقد مصداقيته.

أيها المواطنون الشرفاء
إن الشعب بانحياز قوات المسلحة قد أسس الديمقراطية في نضال ثورته في سبيل الوحدة والحرية ولكن العبث السياسي قد افشل الحرية والديمقراطية وأضاع الوحدة الوطنية بإثارته النعرات العنصرية والقبلية في حمل أبناء الوطن الواحد السلاح ضد إخوانهم في دارفور وجنوب كرد فان علاوة على ما يجري في الجنوب في مأساة وطنية وسياسية .

مواطني الأوفياء
إن عداوات القائمين على الأمر في البلاد في الفترة المنصرمة جعلتهم يمهلون عن قصد إعدادها لكي تقوم بواجبها في حماية البلاد ولقد ظلت قواتكم المسلحة تقدم ارتالا من الشهداء كل يوم دون أن تجد من هؤلاء المسئولين ادني اهتمام من الاحتياجات أو حتى في الدعم المعنوي لتضحياتها مما أدي إلى فقدان العديد من المواقع والأرواح حتى أصبحت البلاد عرضة للاختراقات والاستلاب من إطرافها العزيزة في هذا الوقت التي نشهد فيه اهتماما ملحوظا بالمليشيات الحزبية .

أيها المواطن
لقد فشلت حكومات و الأحزاب السياسية في تجهيز القوات المسلحة في مواجهة التمرد وفشلت أيضا في تحقيق السلام الذي عرضته الأحزاب للكيد والكسب الحزبي الرخيص حتى اختلط حابل المختص بنابل المنافقين والخونة وكل ذلك يؤثر على قواتكم المسلحة في مواقع القتال وهى تقوم بالإشراف المعارك ضد المتمردين ولا تجد من الحكومة عونا على الحرب أو السلام هذا قد لعبت الحكومة بشعارات التعبئة العامة دون جهد أو فعالية.

أيها المواطنون الشرفاء :
لقد تدهور الوضع الاقتصادي بصورة مزرية وفشلت كل السياسات الرعناء في إيقاف التدهور ناهيك عن تحقيق أي قدر من التنمية مما زاد حدة التضخيم وارتفعت الأسعار بصورة لم يسبق لها مثيل واستحال علي المواطن الحصول علي ضرورياتهم إما لانعدامها أو ارتفاع الاسعارها مما جعل الكثير من ابنا الوطن يعيشون علي حافة المجاعة وقد أدي التدهور الاقتصادي إلي خراب المؤسسات العامة وانهيار الخدمات الصحية والتعليمية وتعطيل الإنتاج بعد أن كنا نطمع أن تكون بلادنا سلة غذاء العالم أصبحنا امة متسولة تستجدي غذاءها وضرورياتها من خارج الحدود وانشغل المسئولون بجمع المال الحرام حتى عم الفساد كل مرافق الدولة وكل هذا مع استشراء التهريب والسوق الأسود مما جعل الطبقات الاجتماعية من الطفيليين تزداد ثراء يوم بعد يوم بسبب فساد المسئولين وتهاونهم في ضباط الحياة والنظم ...........

أيها المواطنون الشرفاء :
لقد امتدت يد الحزبية والفساد السياسي إلي الشرفاء فشردتهم تحت مظلة الصالح العام مما أدي إلي انهيار الخدمة المدنية ولقد أصبح الولاء الحزبي والمحسوبية والفساد سببا في تقديم الفاشلين في قيادة الخدمة المدنية وافسدوا العمل الإداري ضاعت بين يديهم هيبة الحكم و سلطان الدولة ومصالح القطاع العام .

المواطن الكرام
إن إهمال الحكومات المتعاقبة علي الأقاليم أدي إلي عزلها من العاصمة القومية وعن بعضها في ظل انهيار المواصلات وغياب السياسات القومية وانفراط عقد الأمن حتى افتقد المواطنون ما يحميهم ولجئوا إلي تكوين المليشيات كما انعدمت المواد التموينية في الأقاليم إلا في السوق الأسود وبأسعار خرافية .

أيها المواطنون لقد كان السودان دائما محل احترام وتأييد من كل الشعب والدول الصديقة كما انه أصبح اليوم في عزلة تامة والعلاقات مع الدول العربية أصبحت مجالا للصراع الحزبي وكادت البلاد تفقد كل صداقاتها علي الساحة الإفريقية ولقد فرطت الحكومات في بلاد الجوار الإفريقي حتى تضررت العلاقات مع اغلبها وتركت لحركة التمرد تتحرك فيها بحرية مكنتها من إيجاد وضع متميز أتاح لها عمقا استراتيجيا تنطلق منه لضرب الأمن والاستقرار في البلاد حتى أصبحت تتطلع إلي احتلال موقع السودان في المنظمات الإقليمية والعالمية وهكذا أنهت علاقة السودان مع عزلة مع الغرب وتوتر في إفريقيا والدول الاخري .

أيها المواطنين الشرفاء .
إن قواتكم المسلحة ظلت تراقب كل هذه التطورات بصبر وانضباط وكان شرفها الوطني دفعها لموقف ايجابي من التدهور الشديد الذي يهدد الوطن واجتمعت كلمتها خلف مذكرتها الشهيرة التي رفعتها منبهة بشدة من المخاطر ومطالبة بتقديم الحكم وتجهيز المقاتلين للقيام بواجبهم ولكن هيئة السيادة السابقة فشلت في حمل الحكومة علي توفير الحد الادني لتجهيز المقاتلين واليوم يخاطبكم أبناؤكم في القوات المسلحة وهم الذين أدوا قسم الجندية الشرفية أن لا يفرطوا في شبر من ارض الوطن وان يصونوا عزتهم وكرامتهم وان يحافظوا علي البلاد سكانها واستقلالها المجيد وقد تحركت قواتكم المسلحة اليوم لإنقاذ بلادنا العزيزة من أيدي الخونة والمفسدين لا طمعا في مكاسب السلطة بل تلبية لنداء الواجب الوطني الأكبر في إيقاف التدهور المدمر ولصون الوحدة الوطنية في الفتنة والسياسة وتامين الوطن وانهيار كيانه وتمزق أرضه ومن اجل إبعاد المواطنين من الخوف والتشرد والجوع والشقاء والمرض .

قواتكم المسلحة تدعوكم أيها المواطنين الشرفاء للالتفاف حول رايتها القومية ونبذ الخلافات الحزبية والإقليمية الضيقة وتدعوكم الثورة معها ضد الفوضى والفساد واليأس من اجل إنقاذ الوطن ومن اجل استمراره وطنا موحدا كريما............... عاشت القوات المسلحة حامية كرامة البلاد عاشت ثورة الإنقاذ الوطني عاش السودان حرا مستغلا ..... الله اكبر والعزة للشعب السوداني الأبي .


عميد أ.ح عمر حسن احمد البشير
رئيس مجلس قيادة الثورة



 توقيع : تومابى
قال (ص) أحب الناس إلى الله انفعهم/ يعنى للناس/ وأحب الأعمال إلي الله عز وجل سرور تدخله علي مسلم

رد مع اقتباس
قديم 04-15-2011, 10:05 PM   #2
الخواري


الصورة الرمزية الخواري
الخواري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2121
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 02-18-2013 (04:43 PM)
 المشاركات : 297 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تومابى [ مشاهدة المشاركة ]
نص البيان رقم واحد الذي ألقاه العميدعمر حسن احمد البشير صبيحة الجمعة الثلاثون من يونيو 1989م


أيها الشعب السوداني الكريم إن قواتكم المسلحة المنتشرة في طول البلاد وعرضها ظلت تقدم النفس والنفيس حماية للتراب السوداني وصونا للعرض والكرامة . وترقب بكل أس وحرقة التدهور المريع الذي تعيشه البلاد في شتى أوجه الحياة ، وقد كان من ابرز صوره فشل الأحزاب السياسية في قيادة الأمة لتحقيق ادني تطلعاتها في صون الأرض والعيش الكريم والاستقرار السياسي ، حيث عبرت علي البلاد عدة حكومات خلال فترة وجيزة ما يكاد وزراء الحكومة يؤدون القسم حتى تهتز وتسقط من شدة ضعفها وهكذا تعرضت البلاد لمسلسل من الهزات السياسية زلزل الاستقرار وضيعو هيبة الحكم والقانون والنظام .

إيه المواطنون الكرام
لقد عيشنا في الفترة السابقة ديمقراطية مزيفة وموسوسات الحكم الرسمية دستورية فاشلة ، وإرادة المواطنين قد تم
تزيفها بشعارات براقة مضللة وبشراء الذمم والتهريج السياسي
، ومؤسسات الحكم الرسمية لم تكن إلا مسرحا لإخراج قرارات السادة ، ومشهد ا للصراعات والفوضى اما رئيس الوزراء فقد أضاع وقت البلاد وبدد طاقاتها في كثرة الكلام والتردد في المواقف حتى فقد مصداقيته.

أيها المواطنون الشرفاء
إن الشعب بانحياز قوات المسلحة قد أسس الديمقراطية في نضال ثورته في سبيل الوحدة والحرية ولكن العبث السياسي قد افشل الحرية والديمقراطية وأضاع الوحدة الوطنية ب
إثارته النعرات العنصرية والقبلية في حمل أبناء الوطن الواحد السلاح ضد إخوانهم في دارفور وجنوب كرد فان
علاوة على ما يجري في الجنوب في مأساة وطنية وسياسية .

مواطني الأوفياء
إن عداوات القائمين على الأمر في البلاد في الفترة المنصرمة جعلتهم يمهلون عن قصد إعدادها لكي تقوم بواجبها في حماية البلاد ولقد
ظلت قواتكم المسلحة تقدم ارتالا من الشهداء كل يوم دون أن تجد من هؤلاء المسئولين ادني اهتمام من الاحتياجات أو حتى في الدعم المعنوي لتضحياتها مما أدي إلى فقدان العديد من المواقع والأرواح حتى أصبحت البلاد عرضة للاختراقات والاستلاب من إطرافها
العزيزة في هذا الوقت التي نشهد فيه اهتماما ملحوظا بالمليشيات الحزبية .

أيها المواطن
لقد فشلت حكومات و الأحزاب السياسية في تجهيز القوات المسلحة في مواجهة التمرد وفشلت أيضا في
تحقيق السلام
الذي عرضته الأحزاب للكيد والكسب الحزبي الرخيص حتى اختلط حابل المختص بنابل المنافقين والخونة وكل ذلك يؤثر على قواتكم المسلحة في مواقع القتال وهى تقوم بالإشراف المعارك ضد المتمردين ولا تجد من الحكومة عونا على الحرب أو السلام هذا قد لعبت الحكومة بشعارات التعبئة العامة دون جهد أو فعالية.

أيها المواطنون الشرفاء :
لقد تدهور الوضع الاقتصادي بصورة مزرية وفشلت كل السياسات الرعناء في إيقاف التدهور ناهيك عن تحقيق أي قدر من التنمية مما زاد حدة التضخيم وارتفعت الأسعار بصورة لم يسبق لها مثيل واستحال علي المواطن الحصول علي ضرورياتهم إما لانعدامها أو
ارتفاع الاسعارها
مما جعل الكثير من ابنا الوطن يعيشون علي حافة المجاعة وقد أدي التدهور الاقتصادي إلي خراب المؤسسات العامة وانهيار الخدمات الصحية والتعليمية وتعطيل الإنتاج بعد أن كنا نطمع أن تكون بلادنا سلة غذاء العالم أصبحنا امة متسولة تستجدي غذاءها وضرورياتها من خارج الحدود وانشغل المسئولون بجمع المال الحرام حتى عم الفساد كل مرافق الدولة وكل هذا مع استشراء التهريب والسوق الأسود مما
جعل الطبقات الاجتماعية من الطفيليين تزداد ثراء يوم بعد يوم بسبب فساد المسئولين وتهاونهم في ضباط الحياة والنظم
...........

أيها المواطنون الشرفاء :
لقد امتدت يد الحزبية والفساد السياسي إلي الشرفاء فشردتهم تحت
مظلة الصالح العام
مما أدي إلي انهيار الخدمة المدنية ولقد أصبح الولاء الحزبي والمحسوبية والفساد سببا في تقديم الفاشلين في قيادة الخدمة المدنية
وافسدوا العمل الإداري
ضاعت بين يديهم هيبة الحكم و سلطان الدولة ومصالح القطاع العام .

المواطن الكرام
إن إهمال الحكومات المتعاقبة علي الأقاليم أدي إلي عزلها من العاصمة القومية وعن بعضها في ظل انهيار المواصلات وغياب السياسات القومية وانفراط عقد الأمن حتى افتقد المواطنون ما يحميهم ولجئوا إلي تكوين المليشيات كما انعدمت المواد التموينية في الأقاليم إلا في السوق الأسود وبأسعار خرافية .

أيها المواطنون لقد كان السودان دائما محل احترام وتأييد من كل الشعب والدول الصديقة كما انه أصبح اليوم في
عزلة تامة
والعلاقات مع الدول العربية أصبحت مجالا للصراع الحزبي وكادت البلاد تفقد كل صداقاتها علي الساحة الإفريقية ولقد
فرطت الحكومات في بلاد الجوار الإفريقي حتى تضررت العلاقات
مع اغلبها وتركت لحركة التمرد تتحرك فيها بحرية مكنتها من إيجاد وضع متميز أتاح لها عمقا استراتيجيا تنطلق منه لضرب الأمن والاستقرار في البلاد حتى أصبحت تتطلع إلي احتلال موقع السودان في المنظمات الإقليمية والعالمية وهكذا أنهت علاقة السودان مع
عزلة مع الغرب
وتوتر في إفريقيا والدول الاخري .

أيها المواطنين الشرفاء .
إن قواتكم المسلحة ظلت تراقب كل هذه التطورات بصبر وانضباط وكان شرفها الوطني دفعها لموقف ايجابي من التدهور الشديد الذي يهدد الوطن واجتمعت كلمتها خلف مذكرتها الشهيرة التي رفعتها منبهة بشدة من المخاطر ومطالبة بتقديم الحكم وتجهيز المقاتلين للقيام بواجبهم ولكن هيئة السيادة السابقة فشلت في حمل الحكومة علي توفير الحد الادني لتجهيز المقاتلين واليوم يخاطبكم أبناؤكم في القوات المسلحة وهم الذين أدوا قسم الجندية الشرفية أن لا يفرطوا في شبر من ارض الوطن وان يصونوا عزتهم وكرامتهم وان يحافظوا علي البلاد سكانها واستقلالها المجيد وقد تحركت قواتكم المسلحة اليوم لإنقاذ بلادنا العزيزة من أيدي الخونة والمفسدين لا طمعا في مكاسب السلطة بل تلبية لنداء الواجب الوطني الأكبر في إيقاف التدهور المدمر ولصون الوحدة الوطنية في الفتنة والسياسة وتامين الوطن وانهيار كيانه وتمزق أرضه ومن اجل إبعاد المواطنين من الخوف والتشرد والجوع والشقاء والمرض .

قواتكم المسلحة تدعوكم أيها المواطنين الشرفاء للالتفاف حول رايتها القومية ونبذ الخلافات الحزبية والإقليمية الضيقة وتدعوكم الثورة معها ضد
الفوضى والفساد
واليأس من اجل إنقاذ الوطن ومن اجل استمراره وطنا موحدا كريما............... عاشت القوات المسلحة حامية كرامة البلاد عاشت ثورة الإنقاذ الوطني عاش السودان حرا مستغلا ..... الله اكبر
والعزة للشعب السوداني الأبي .



عميد أ.ح عمر حسن احمد البشير
رئيس مجلس قيادة الثورة

اذن هل نحتاج لثوره اخره


 
 توقيع : الخواري



رد مع اقتباس
قديم 04-15-2011, 11:07 PM   #3
صلاح السكوتابي


الصورة الرمزية صلاح السكوتابي
صلاح السكوتابي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3278
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 01-06-2014 (04:56 PM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الخواري [ مشاهدة المشاركة ]
اذن هل نحتاج لثوره اخره

اظن زلك ---حلالا عليكم ---حرام عليهم


 


رد مع اقتباس
قديم 04-16-2011, 01:17 AM   #4
ود الكير



الصورة الرمزية ود الكير
ود الكير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2593
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (10:00 AM)
 المشاركات : 8,248 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



حياكم الله , مشكور أخونا تومابي ,ذكرتنا البيان الذي مضى ونحتاج مثله اليوم لمعالجة ما جاء فيه ! هم كذلك العسكر , ينقلبون على سلطة شرعية بليل , ويقدمون بيانهم رقم واحد , وفي النهاية كل ما ثاروا ضده , يفعلون أضعافه . والنتيجة ضياع عمر الشعب والبلد , وإهدار لموارده البشرية والمادية .ونرجو من الأخوة مناقشة الفقرات التي أوردها البيان الذي كذب فيه موقعه على الشعب وعلى القوات المسلحة , وإنكشف مكر وخيانة الجبهة (الإسلامية )القومية وقائدها الترابي وجناحها العسكري الذي أكمل بضباط من نوع (المغفل النافع) إنقلابهم , وانقلبوا على من ساندهم وباعوا حتى شيخهم بثمن بخس , ومن وراء كل ذلك باعوا الوطن وشرزموه . الفقرة الأولى:
أيها الشعب السوداني الكريم إن قواتكم المسلحة المنتشرة في طول البلاد وعرضها ظلت تقدم النفس والنفيس حماية للتراب السوداني وصونا للعرض والكرامة . وترقب بكل أسى وحرقة التدهور المريع الذي تعيشه البلاد في شتى أوجه الحياة ، وقد كان من ابرز صوره فشل الأحزاب السياسية في قيادة الأمة لتحقيق ادني تطلعاتها في صون الأرض والعيش الكريم والاستقرار السياسي ، حيث عبرت علي البلاد عدة حكومات خلال فترة وجيزة ما يكاد وزراء الحكومة يؤدون القسم حتى تهتز وتسقط من شدة ضعفها وهكذا تعرضت البلاد لمسلسل من الهزات السياسية زلزل الاستقرار وضيع هيبة الحكم والقانون والنظام .
هنا بدأ الكذب عند التحدث باسم القوات المسلحة التي كانت قد رفعت مذكرة للقيادة السياسية في فبرايرمن نفس العام , والقيادة السياسية ممثلة في الحزب الإتحادي الديمقراطي توصل قائدها محمد عثمان الميرغني إلى إتفاق مع قائد التمرد جون قرنق وحدد تأريخ 4يوليو لعقد إتفاق , فقطع الإنقلاب الطريق عليه ؟ فأين هو الفشل الذي إدعاه البيان ؟ومن ساهم في عدمالإستقرار هم هؤلاء العسكر الذين تركوا مهمتهم التي أقسموا على أدائها , وراحوا يتآمرون على القيادة السياسية للبلاد , فمن الذي قصر في حق الوطن ؟ والحكومات كان حالها أمر طبيعي , لأن أي من الأحزاب لم يحرز أغلبية تؤهله تشكيل حكومة بمفرده , فكان من الطبيعي عمل تحالفات , ومن كان سبب عدم الإستقرار غير مدبري الإنقلاب ؟ وكان المتبقي لقيام الإنتخابات الجديدة حوالي العام !؟


 


رد مع اقتباس
قديم 04-16-2011, 06:45 PM   #5
محمد مدني


الصورة الرمزية محمد مدني
محمد مدني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3063
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 03-23-2014 (09:14 PM)
 المشاركات : 651 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



مختطفات من البيان الاول لانقلاب البشير ( ما علي الترابي علي الديمقراطية )
1/وقد كان من ابرز صوره فشل الأحزاب السياسية في قيادة الأمة لتحقيق ادني تطلعاتها في صون الأرض والعيش الكريم ( حلايب والفشقة والجنوب عن صون الارض أما العيش الكريم فله غلاء الاسعار والصالح العام واحتكار الوظائف )
2/لقد عيشنا في الفترة السابقة ديمقراطية مزيفة ومؤسسات الحكم الرسمية دستورية فاشلة ، وإرادة المواطنين قد تم تزيفها بشعارات براقة مضللة وبشراء الذمم والتهريج السياسي ، ( ديمغراطية مزيفة عجيب ؟ تزيف ارادة المواطنين بتزوير الانتخابات ولا بشعارات براقة ( هي لله -- هي لله ) أما شراء الزمم أركو مناودي دا شنو و مبارك الفاضل تم ركلهم بعد انتهاء دورهم وغيرهم العديد أما التهريج الساسي من لحس الكوع ولا المؤتمرات والاتفاقيات الفاشلة )
3/ أيها المواطنون لقد كان السودان دائما محل احترام وتأييد من كل الشعب والدول الصديقة كما انه أصبح اليوم في عزلة تامة (نعم كان السودان محل احترام والان يتزلل ليزال من قائمة الدول الراعية للارهاب وضحي من اجل ذلك بالارض ، شتم السعودية ( الفهد المروض ) وعبدالله السربع سفير الكويت الاسبق المحب للسودان وشعبه مات والغصة في حلقة من موقف السودان المؤيد لدخول صدام الكويت أين الصداقة ؟ )
4/لا يفرطوا في شبر من ارض الوطن وان يصونوا عزتهم وكرامتهم وان يحافظوا علي البلاد سكانها واستقلالها المجيد وقد تحركت قواتكم المسلحة اليوم لإنقاذ بلادنا العزيزة من أيدي الخونة والمفسدين لا طمعا في مكاسب السلطة بل تلبية لنداء الواجب الوطني الأكبر في إيقاف التدهور المدمر ولصون الوحدة الوطنية في الفتنة والسياسة وتامين الوطن وانهيار كيانه وتمزق أرضه ومن اجل إبعاد المواطنين من الخوف والتشرد والجوع والشقاء والمرض .
(لا يفرطوا في شبر ( حلايب فيها كم شبر ) يصونوا عزتهم وكرامتهم ( وين العزه والكرامة واسرائيل كل يوم تضربنا مره ندسو ومره نشكو ) أما أيقاف التدهور وصون الوحده اقتصادنا كل يوم من سيئ الئ اسوأ التعليم أنهار الصحة العلاج كلو بالقروش والما عنده يموت فطيس ( فطيس دي غير فطيس حقت الترابي ديك ) أما الخوف والتشرد والجوع والشقاء والمرض حتي اشعار اخر
5/وتدعوكم الثورة معها ضد الفوضى والفساد واليأس من اجل إنقاذ الوطن ومن اجل استمراره وطنا موحدا كريما.....(الفوضي والفساد الرئيس يتعرف علية بعد 21سنة ويقول ما كنت عارف بالله شوف
أما من أجل استمراره موحدا بأي يأي يا وحده )


 


رد مع اقتباس
قديم 04-19-2011, 03:33 PM   #6
تومابى


الصورة الرمزية تومابى
تومابى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 642
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : 09-23-2013 (05:25 PM)
 المشاركات : 1,165 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تومابى [ مشاهدة المشاركة ]
نص البيان رقم واحد الذي ألقاه العميدعمر حسن احمد البشير صبيحة الجمعة الثلاثون من يونيو 1989م

قواتكم المسلحة تدعوكم أيها المواطنين الشرفاء للالتفاف حول رايتها القومية ونبذ الخلافات الحزبية والإقليمية الضيقة وتدعوكم الثورة معها ضد الفوضى والفساد واليأس من اجل إنقاذ الوطن ومن اجل استمراره وطنا موحدا كريما............... عاشت القوات المسلحة حامية كرامة البلاد عاشت ثورة الإنقاذ الوطني عاش السودان حرا مستغلا ..... الله اكبر والعزة للشعب السوداني الأبي .


عميد أ.ح عمر حسن احمد البشير
رئيس مجلس قيادة الثورة

موحدا دى راحت عليها
وكريما (اسالوا اسرائيل )


 
 توقيع : تومابى
قال (ص) أحب الناس إلى الله انفعهم/ يعنى للناس/ وأحب الأعمال إلي الله عز وجل سرور تدخله علي مسلم


رد مع اقتباس
قديم 04-19-2011, 04:59 PM   #7
ابو السجاد


الصورة الرمزية ابو السجاد
ابو السجاد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1963
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 04-27-2014 (03:34 PM)
 المشاركات : 441 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ايش رأي سيداب
نرجو ان يحاكم لنا هذا البيان
فليقبل الطوابير الحكم حسب اشارت سيداب
ود الكير - الخواري - لا ننسى ابو ليلى - تومابي - ام سمر وطبعا ابو السجاد رئيس رابطة محبي اوكامبو


 
 توقيع : ابو السجاد
ليست العبقريه الا القدره على بذل الجهد المتواصل
ولعل قليل من الجهد الاضافى يحيل ما بدأ اخفاق الى نجاح باهر
والا هزيمه الا من ضعف العزيمه


رد مع اقتباس
قديم 04-19-2011, 06:23 PM   #8
ود الكير



الصورة الرمزية ود الكير
ود الكير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2593
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (10:00 AM)
 المشاركات : 8,248 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو السجاد [ مشاهدة المشاركة ]
ايش رأي سيداب
نرجو ان يحاكم لنا هذا البيان
فليقبل الطوابير الحكم حسب اشارت سيداب
ود الكير - الخواري - لا ننسى ابو ليلى - تومابي - ام سمر وطبعا ابو السجاد رئيس رابطة محبي اوكامبو

حياكم الله ,أكيد سيداب حيقول كاتب البيان ده ,أوكامبي( نتن ), فاشل ! وما أشبه الليلة بالبارحة ,كل ما قاله البيان يحدث وبالضعف اليوم , ويا أبو السجاد مقترحك بأن يسلم الجماعة الحكم لتكنوقراط ويتركوا الشارع يختار هو الحل , ولكن ؟


 


رد مع اقتباس
قديم 05-28-2011, 01:38 AM   #9
الكناسي


الصورة الرمزية الكناسي
الكناسي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1477
 تاريخ التسجيل :  Jan 2010
 أخر زيارة : 05-25-2014 (04:09 PM)
 المشاركات : 81 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



عيييييييييييك الكلام دا وين هسي


 


رد مع اقتباس
قديم 05-28-2011, 06:52 PM   #10
ود الكير



الصورة الرمزية ود الكير
ود الكير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2593
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (10:00 AM)
 المشاركات : 8,248 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



حياكم الله , ونعود لقراءة بيان (الإنقاذ) رقم واحد , ونقارنه بالواقع اليوم ,تقول الفقرة :


إيه المواطنون الكرام
لقد عيشنا في الفترة السابقة ديمقراطية مزيفة وموسوسات الحكم الرسمية دستورية فاشلة ، وإرادة المواطنين قد تم تزيفها بشعارات براقة مضللة وبشراء الذمم والتهريج السياسي ، ومؤسسات الحكم الرسمية لم تكن إلا مسرحا لإخراج قرارات السادة ، ومشهد للصراعات والفوضى اما رئيس الوزراء فقد أضاع وقت البلاد وبدد طاقاتها في كثرة الكلام والتردد في المواقف حتى فقد مصداقيته.

يصف البيان الديمقراطية التي أعقبت إنتفاضة أبريل بالمزيفة , وهي قد دخلتها الأحزاب وتنافست فيها والجميع راض بها و وإن منحت فرصة أخرى لكنا في حال أفضل من حال الإنقلابيين اليوم بديمقراطيتهم المزيفة حقيقة لا بهتانا كما جاء في بيان المغامرين الأول . ويمضي بيان الكذب والخداع ليصف المؤسسات الدستورية بالفشل ,هم ضاقوا بالحرية فوءدوها في مهدها ويكذبون بوصف غيرهم بالفشل ,هذا حال العسكر الذين فشلوا في الدفاع عن الوطن كما أقسموا على ذلك , وحماية خيار الشعب , فجاؤوا متعاليين عليه لأن السلاح الذي أؤتمنوا عليه وجهوه لصدر الشعب وأضاعوا عمره بمغامراتهم وتآمرهم مع الجبهة الإسلامية القومية بقيادة حسن الترابي . وباقي الفقرة عبارة عن عقد في نفس من صاغها , يتكلم عن إرادة المواطنين , من خولك أيها العسكري بالتحدث عن المواطنين , وياليتك أحسنت إليهم , فلقد جرعت المواطن والوطن السم الزعاف بسياسات الغدر والخيانة التي مارستوها ضد بعضكم وبدماء أنصاركم .
أبسبب كثرة كلام رئيس الوزراء ,تعلقون الدستور وتحلون المؤسسات الشرعية التي إختارها الشعب ؟ بكثرة الكلام , فما أكثر كلام زعيمكم اليوم ويا لرقصه ومصاحبة فرق الغناء له , إنه كلام ومزمار ورقص!,فأين هذا من كلام السيد الصادق الذي لم يغدر بالبلد ولم يتطاول على أحد بإقصائه بل كان يتحدث ليضع كل صغيرة وكبيرة أمام شعبه الذي إنتخبه , فلماذا ضقتم بكلامه ؟
وهذا الذي فقد مصداقيته حينئذ , اليوم تهرولون نحوه للتحالف معه ليغطي ما تكشف من عوراتكم , ولينقذ بعض ماء وجهكم الذي إنكشف للشعب بخداعكم إياه وغدركم له وطعنه في ظهره .ولكن التأريخ قد خط كل مافعلتموه في سفره وسيأتي اليوم الذي فيه تسألون عن الجرم الذي ألحقتموه بالبلد وشعبه الأبي .


 


رد مع اقتباس
قديم 05-28-2011, 07:00 PM   #11
محمد هاشم


الصورة الرمزية محمد هاشم
محمد هاشم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2713
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 09-22-2014 (05:03 PM)
 المشاركات : 1,052 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ده الحصل الان
الا مابنقدر نقول شئ


 
 توقيع : محمد هاشم
دقات قلب المرء قائلة له ان الحياة دقائق وثواني


رد مع اقتباس
قديم 05-28-2011, 07:46 PM   #12
أب شخيت



الصورة الرمزية أب شخيت
أب شخيت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 47
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 09-03-2014 (06:19 PM)
 المشاركات : 7,106 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ود الكير [ مشاهدة المشاركة ]
حياكم الله , ونعود لقراءة بيان (الإنقاذ) رقم واحد , ونقارنه بالواقع اليوم ,تقول الفقرة :


إيه المواطنون الكرام
لقد عيشنا في الفترة السابقة ديمقراطية مزيفة وموسوسات الحكم الرسمية دستورية فاشلة ، وإرادة المواطنين قد تم تزيفها بشعارات براقة مضللة وبشراء الذمم والتهريج السياسي ، ومؤسسات الحكم الرسمية لم تكن إلا مسرحا لإخراج قرارات السادة ، ومشهد للصراعات والفوضى اما رئيس الوزراء فقد أضاع وقت البلاد وبدد طاقاتها في كثرة الكلام والتردد في المواقف حتى فقد مصداقيته.

يصف البيان الديمقراطية التي أعقبت إنتفاضة أبريل بالمزيفة , وهي قد دخلتها الأحزاب وتنافست فيها والجميع راض بها و وإن منحت فرصة أخرى لكنا في حال أفضل من حال الإنقلابيين اليوم بديمقراطيتهم المزيفة حقيقة لا بهتانا كما جاء في بيان المغامرين الأول . ويمضي بيان الكذب والخداع ليصف المؤسسات الدستورية بالفشل ,هم ضاقوا بالحرية فوءدوها في مهدها ويكذبون بوصف غيرهم بالفشل ,هذا حال العسكر الذين فشلوا في الدفاع عن الوطن كما أقسموا على ذلك , وحماية خيار الشعب , فجاؤوا متعاليين عليه لأن السلاح الذي أؤتمنوا عليه وجهوه لصدر الشعب وأضاعوا عمره بمغامراتهم وتآمرهم مع الجبهة الإسلامية القومية بقيادة حسن الترابي . وباقي الفقرة عبارة عن عقد في نفس من صاغها , يتكلم عن إرادة المواطنين , من خولك أيها العسكري بالتحدث عن المواطنين , وياليتك أحسنت إليهم , فلقد جرعت المواطن والوطن السم الزعاف بسياسات الغدر والخيانة التي مارستوها ضد بعضكم وبدماء أنصاركم .
أبسبب كثرة كلام رئيس الوزراء ,تعلقون الدستور وتحلون المؤسسات الشرعية التي إختارها الشعب ؟ بكثرة الكلام , فما أكثر كلام زعيمكم اليوم ويا لرقصه ومصاحبة فرق الغناء له , إنه كلام ومزمار ورقص!,فأين هذا من كلام السيد الصادق الذي لم يغدر بالبلد ولم يتطاول على أحد بإقصائه بل كان يتحدث ليضع كل صغيرة وكبيرة أمام شعبه الذي إنتخبه , فلماذا ضقتم بكلامه ؟
وهذا الذي فقد مصداقيته حينئذ , اليوم تهرولون نحوه للتحالف معه ليغطي ما تكشف من عوراتكم , ولينقذ بعض ماء وجهكم الذي إنكشف للشعب بخداعكم إياه وغدركم له وطعنه في ظهره .ولكن التأريخ قد خط كل مافعلتموه في سفره وسيأتي اليوم الذي فيه تسألون عن الجرم الذي ألحقتموه بالبلد وشعبه الأبي .

تمساح الكير ندهنا في شريط الإهداءآت قال تعالوا شوفو تحليل للبيان رقم 1 للإنقاذ...
جيت جاري جري شان أحصل المولد لا يفوتني...
بلا لقيت المشاركة دي....
جريتي دي ذكّرتني قصة النور عنقرة مع الخليفة عبد الله التعايشي التي كتبها حسين خوجلي في ألوانه:

الأمير النور عنقرة «جرعة عقود السم» وشى به بعض الناس وقالوا للخليفة إنه يتساهل في خفيف الشراب والصلوات، فأرسل الخليفة للفارس، وبعد أن وصل البلاغ للنور عنقرة البطل، لبس لامة الحرب وحمل لباسها واستل سيفه وركب حصانه المجرب، ووقف أمام الخليفة مطرزاً بالحديد، وصاح صيحته الشهيرة «الكتلة وين يا خليفة المهدي؟» فرد الخليفة بسؤال يتطاير منه الغضب: «بِصِّح يا النور انت مضيّع الفرِض؟» ففوجئ الجميع بأن النور أدار فرسه وقال للخليفة من تحت أنفه «أنا ما اتفقت معاك يا خليفة الإمام ما تندهني لي فارغة؟!».. فضحك الخليفة بشهادة الجميع كما لم يضحك من بعد.
قرقرقرقرقر


 
 توقيع : أب شخيت


رد مع اقتباس
قديم 05-28-2011, 08:29 PM   #13
الحاج مبشر
مشرف المنتدى العام


الصورة الرمزية الحاج مبشر
الحاج مبشر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2923
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : اليوم (12:44 PM)
 المشاركات : 2,089 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



البيان الاول للانقاذ لا احد ينساه ابدا 00 وكان هو المخرج للبلاد من وعكة ناس الصادق واضطراب ناس الميرغني وفوضي بقية الاحزاب0


 


رد مع اقتباس
قديم 05-28-2011, 08:46 PM   #14
abuleila


الصورة الرمزية abuleila
abuleila غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 237
 تاريخ التسجيل :  Mar 2009
 أخر زيارة : اليوم (10:53 AM)
 المشاركات : 6,079 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي





قراءة في البيان الأول


بقلم : امير بابكر عبد الله: الاحداث
البيانات الأولى للانقلابات العسكرية التي عطلت مسار العملية الديمقراطية وتطورها في السودان، حفلت بالعديد من المحاور المشتركة وتأسست حيثياتها جميعاً على فشل (مزعوم) للنظام السياسي الديمقراطي وعدم قدرته على تحقيق التنمية والاستقرار. وكذلك برزت فروقات واضحة في جوهر كل بيان على حدة من حيث تصديه للقضايا التي حددها في صلب متنه، وهي ذات القضايا التي جاءت مآلات التصدي لها أسوأ بكثير من التوقعات في حال استمرار النظام السياسي الديمقراطي على علاته. [read]اتفقت البيانات الأولى للانقلابات العسكرية الثلاثة (إنقلاب نوفمبر 1958، إنقلاب مايو 1969، وإنقلاب يونيو 1989) في مقدمة حيثيات شروعها في قلب نظام الحكم الديمقراطي، على إرجاع الأزمات السياسية التي بررت بها فعلتها إلى الأحزاب السياسية، لكن كل بيان تناول المسألة بتفاصيل مختلفة حسب المناخ السائد وقتها، وحسب الظل الذي يستظل به قادة الانقلاب.[/read]
ف[read]قد جاء في بيان الفريق إبراهيم عبود «البلاد وصلت إلى حالة من سوء وفوضى وعدم استقرار للفرد والمجموعة وقد امتدت هذه الفوضى إلى أجهزة الدولة والمرافق العامة دون استثناء، كل هذا يرجع أولاً وأخيراً لما تعانية البلاد من الأزمات السياسية القائمة بين الاحزاب جميعاَ». متهماً تلك الأحزاب بالجري وراء كراسي الحكم والنفوذ والسيطرة على موارد الدولة وإمكانياتها، مستخدمة من أجل ذلك كل الطرق المشروعة وغير المشروعة. [/read]
ا[read]تفق مع هذه الرؤية البيان الأول للعقيد أركانحرب جعفر نميري الذي قال «لم يكن هم الأحزاب المختلفة إلا أن تتسلل إلى مواقع الحكم، ثم تمسك بزمام السلطة لمصلحتها الخاصة دون اعتبار لمصلحة الشعب، فعم الفساد والرشوة في أجهزة الدولة»[/read]. و[read]هي ذات الرؤية التي جاءت في بيان العميد عمر حسن البشير الأول «إن قواتكم المسلحة ....... وترقب بكل أسى وحرقة التدهور المريع الذي تعيشه البلاد في شتى أوجه الحياة، وقد كان من أبرز صوره فشل الأحزاب السياسية في قيادة الأمة لتحقيق تطلعاتها في صون
الأرض والعيش الكريم والاستقرار السياسي». [/read]
بيان الفريق عبود جاء مقتضباً، ورغم تطابق سببه الأساسي مع تلاه من بيانات، إلا أنه جاء على خلفية مختلفة عن تلك التي صدرت عنها البيانان الآخران. كما أن هناك إختلاف جوهري وهو أن البيان لم يدع إن تلك كانت ثورة بل «هو المسلك الرئيسي بأن يقوم جيش البلاد ورجال المن بإيقاف هذه الفوضى ووضع حد نهائي لها»، وهو ليس إنقلاب على قيادة الجيش نفسها وإنما استلمت قيادة الجيش نفسها السلطة. لذلك ليس بين طياته رائحة تغيير، بل هو لإبطال مفعول التدهور الأمني والفوضى والفساد (السائدة حسب حيثيات الانفلاب). على خلاف ذلك جاء بيان مايو صريحا بأنه «اتفق قاادة هذه الفئة المخلصة على إنهاء هذا العهد عن طريق القوة، وتولي أمر الجيش في هذه اللحظات رجال عاهدوا الله على التضحية بدمائهم رخيصة في سبيل إسعاد هذ الوطن، وانضم إليهم من المدنيين رجال لم يتخلفوا يوماً عن ركب الإخلاص والوطنية.» إذاً هو لم يدع إن ما حدث هو إستلام الجيش للسلطة، بل إنقلاب على النظام السياسي برمته بما فيه قيادة الجيش، وذلك واضح من رتبة قائده (عقيد). كما إنه إعلان عن (ثورة) وتغيير جذري في منهج الحكم «وبفضل هذا اللقاء المبارك ستتولى الثورة من هذه اللحظة إدارة شئون البلاد». مع بعض الإختلافات الطفيفة جاء بيان (العميد عمر البشير)، ورغم إنقلابه على الجيش وقيادته ضمن إنقلابه على النظام السياسي برمته جاء في إستهلال بيانه الأول «إن قواتكم المسلحة المنتشرة في طول البلاد وعرضها ظلت تقدم النفس والنفيس حماية للتراب السوداني وصونا للعرض والكرامة، وترقب بكل أسى وحرقة التدهور المريع الذي تعيشه البلاد في شتى أوجه الحياة».
ويختمه (البيان) ب»قواتكم المسلحة تدعوكم أيها المواطنين الشرفاء للإلتفاف حول راياتها القومية، ونبذ الخلافات الحزبية والإقليمية الضيقة.. تدعوكم للثورة معها ضد الفوضى والفساد واليأس من أجل إنقاذ الوطن، ومن أجل استمراره .. وطناً موحداً حراً كريماً. عاشت القوات المسلحة حامية كرامة الوطن .. عاشت ثورة الإنقاذ الوطني .. عاش السودان حراً مستقلاً.. والله أكبر.. والعزة للشعب السوداني الأبي..». في ما ورد كل الوضوح بالتخفي والتمويه خلف القوات المسلحة، فالقوات المسلحة وحسب الدستور من اولى مهامها حماية الدستور والنظام الديمقراطي، كما أنها بطبيعتها وتكوينها لا مجال داخلها ل(ثورة) إلا بالتمرد والإنقلاب عليها.
من التناقضات الملاحظة في بياني (مايو) و(يونيو) هو إرتكازهما على إنتفاضات جماهيرية ثارت ضد الحكومات العسكرية. فقد جاء في بيان نميري أن مايو «مقتدية في كل ذلك بهدي مبادئ أكتوبر الخالدة، رافعة شعارها، مرددة أناشيدها، سائرة في نفس الطريق» بينما جاء في بيان البشير الأول «إن الشعب السوداني مسنود بانحياز قواته المسلحة قد أسس ديمقراطية بنضال ثورته في سبيل الوحدة والحرية». فثورة أكتوبر إندلعت ضد نظام عبود العسكري، فيما إنتفضت الجماهير ضد حكم نميري في أبريل 1985.
لم يتعرض البيان الأول لإنقلاب عبود في نوفمبر 58 للجنوب كمشكلة وقضية لها تأثيرها على مجمل المشهد السياسي، فيما جاء بيان نميري مايو 69 أن الجماهير رفضت الحكومات الحزبية لجملة اسباب من بينها «لأنها عجزت عن حل مشكلة الجنوب، وجمدت كل الوسائل التي بذلت لحل هذه المشكلة حلا يعيد الطمأنينة والاستقرار إلى ذلك الجزء العزيز من وطننا الحبيب»، أما بيان البشير الأول في 89 فقد خاطب مشكلة الجنوب من زاوية الحرب والقدرات القتالية والتعبئة التي أقعدت بالقوات المسلحة في مواجهة (التمرد) أو كما جاء في البيان «إن قواتكم المسلحة ظلت ترقب كل هذه التطورات بصبر وانضباط، ولكن شرفها الوطني دفعها لموقف إيجابي من التدهور الشديد الذي يهدد الوطن، واجتمعت كلمتها خلف مذكرتها الشهيرة التي رفعتها منبهة للمخاطر ومطالبة بتقويم الحكم وتجهيز المقاتلين للقيام بواجبهم، ولكن هيئة القيادة السابقة فشلت في حمل الحكومة على توفير الحد الأدنى لتجهيز المقاتلين».
في ختام بيانه طلب الفريق عبود من جميع المواطنين أن يلزموا السكينة والهدوء وكل إلى عمله، وطمأن الأجانب الرسميين والجاليات على سلامة أنفسهم ووعد بتبني سياسة بناءة مع كل الدول عامة والعربية خاصة والشقيقة مصر بخصوصية أكثر. أما العقيد جعفر نميري فختم بيانه بالطلب من المواطنين الكرام الإنصراف إلى أعمالهم كالمعتاد، واليقظة من المخربين من قادة الأحزاب، وأن الثورة ستضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه الوقوف أمام تيار التغيير الجارف. وعلى خلافهما[read] جاء بيان العميد عمر البشير الأول داعيا المواطنين إلى الثورة ضد الفساد والفوضى واليأس. [/read]
ما بين البيان الأول ومسارات السياسة في ظل الأنظمة التي جاءت عن طريق إنقلاب عسكري بون شاسع، لا تؤكد إلا على شيء واحد وهو الصبر على النظام السياسي الديمقراطي وان المؤسسة العسكرية يجب أن تكون ضمن المؤسسة السياسية الديمقراطية، تحميها وتصونها وتقف حائط صد لمن يحاول تعطيلها، لا المساعدة في تقويضها وتعطيلها، ففي ذلك فائدة للوطن والمواطن للحرية والتنمية والسلام، ويجب صيانة تلك المؤسسة بابعاد شبح الحزبية عنها لأنها ملك للدولة وللوطن والمواطن.


 


رد مع اقتباس
قديم 05-28-2011, 08:50 PM   #15
ود الكير



الصورة الرمزية ود الكير
ود الكير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2593
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (10:00 AM)
 المشاركات : 8,248 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أب شخيت [ مشاهدة المشاركة ]


تمساح الكير ندهنا في شريط الإهداءآت قال تعالوا شوفو تحليل للبيان رقم 1 للإنقاذ...
جيت جاري جري شان أحصل المولد لا يفوتني...
بلا لقيت المشاركة دي....
جريتي دي ذكّرتني قصة النور عنقرة مع الخليفة عبد الله التعايشي التي كتبها حسين خوجلي في ألوانه:

الأمير النور عنقرة «جرعة عقود السم» وشى به بعض الناس وقالوا للخليفة إنه يتساهل في خفيف الشراب والصلوات، فأرسل الخليفة للفارس، وبعد أن وصل البلاغ للنور عنقرة البطل، لبس لامة الحرب وحمل لباسها واستل سيفه وركب حصانه المجرب، ووقف أمام الخليفة مطرزاً بالحديد، وصاح صيحته الشهيرة «الكتلة وين يا خليفة المهدي؟» فرد الخليفة بسؤال يتطاير منه الغضب: «بِصِّح يا النور انت مضيّع الفرِض؟» ففوجئ الجميع بأن النور أدار فرسه وقال للخليفة من تحت أنفه «أنا ما اتفقت معاك يا خليفة الإمام ما تندهني لي فارغة؟!».. فضحك الخليفة بشهادة الجميع كما لم يضحك من بعد.
قرقرقرقرقر

حياكم الله , الأيام دي حتى مزاحكم بقي (مهدية) ! ربنا يديم المودة! وودعنقرة , ما نادوه لي فارغة , تضييع الفرض مو هين . وبالله التحليل مالو ؟ ساهل جدا , فقط عليك إسقاط واقع اليوم على البيان !كأنما البيان يحكي ضد (الإنقاذ) ! الحقيقة مرة , ماتنبلع !
على هامش البيان (الخطير) , كنت في صباح ذلك اليوم , والكلام لناس مصعب وجيله , جاي من السوق الشعبي , وكنت مساهر مع الجمعية التأسيسية (المغدور بها) , يناقشون الميزانية , وكنت أتابع (علي عثمان) وهو يناقش , وجماعتو يطعنوا من الخلف ! المهم شفنا كم دبابة جاية من فتاشة وعرفنا الحاصل من ما إكتسبناه من الإنقلابات ! والإذاعة كانت (قاطعة) زي الموية في الخرطوم ! واشتريت خضاري ورجعت البيت بعد ما زرت مستشفى الولادة (السعودي) قدام الحارة الأولى . جارتنا في الحارة السابعة , وإسمها فائزة , قابلتني في الشارع وسلمت علي وقالت لي , جمال , الليلة الكبري مقفول بالدبابات ! على طول عرفت أن العساكر (عملوها) , وكانت أخبار (الراية) صحيفة (الغادرين) تقول كلام زي كده , وحسين خوجلي , الماعاجب أبشخيت , كانت (ألوانه) تلعب بناس الأحزاب (توم كديس ) وكده !أتاري في الوقت داك ناس (صلاح كرار ) المخدوعين شغالين إعتقالات في كبار الضباط , وناس الأحزاب , والبشير يغش في باقي الضباط ويقولوا ,سنذيع عليكم بيان من القيادة العامة , سرقوا إسم القيادة العامة , وخدعواالضباط الآخرين , وبعد لف ودوران ظهر إسم العميد البشير , وياريتو ما ظهر!!


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عشرين عاما لثورة الانقاذ الوطني القرصان المنتدى السياسي 55 06-30-2013 09:52 PM
سيناريو سرقة علنية لثورة أب شخيت المنتدى السياسي 17 01-28-2011 11:29 AM
أحياناً ننسى كلمة السر! ابن الفقراء منتــدى الكمبيـــوتر والإنترنت 3 09-05-2010 02:25 PM
الذكرى الرابعة لثورة الحجارة الرابعاوى المنتدى الرياضي 1 07-17-2010 09:57 AM
هيا ننسج الافراح درر كرقساوى المنتدى الاجتماعي 3 08-08-2009 05:26 PM


الساعة الآن 02:10 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة منتديات واحة الرباطاب

vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009

شات الشله- شات- شات صوتي- الشله- وه كام- شات- شات صوتي- دردشه صوتيه- شات الرياض- شات صوتي- دردشة صوتية- شات الحب- دردشة